Skip to content

ما هي الآفات في جسم الإنسان؟

 

التعريف

الآفات هي أي تلف أو تغيرات غير طبيعية في أنسجة الكائن الحي والتي غالباً ما تسببها الأمراض أو الجروح. الآفة (Lesion) مشتقة من كلمة (laesio) اللاتينية والتي تعني الإصابة  ويمكن للآفات أن تصيب الحيوانات والنباتات.

التصنيف

لا يوجد تصنيف معين أو تسمية متفق عليها للآفات وذلك لأن تعريف الآفات واسع جداً، فتنوع الآفات لا نهاية له. يمكن للآفات أن تصيب أي نسيج رخو أو عظميّ في الجسم، ولكنها أكثر حدوثاً في الفم، والجلد، والدماغ، أو أي عضو يسمح للورم بالنمو.

بشكل عام، تصنف الآفات حسب الأنماط التي تشكِّلها، أحجامها، أو مسبباتها. بعض الآفات تسمّى نسبة إلى الشخص الذي اكتشفها، مثل: “آفة غون (Ghon lesions)” التي تصيب رئة مرضى السل، أما بعضها الآخر فله أسماء مخصصة، فتدعى الآفات الجلدية الخاصة بالفَيْروسُ النُّطَاقِيُّ الحُماقِيّ (varicella zoster virus) “حُماق جدري الماء Chickenpox))”، ويُطلق على الآفات التي تصيب الأسنان “تسوس الأسنان”.

الموقع

تصنف الآفات حسب نوع النسيج أو الموقع كـ”الآفات الجلدية” و”آفات الدماغ”. لكن الآفات التي لموقعها أهمية إضافية مقارنة بغيرها تختلف أضرارها باختلاف موقعها في النسيج نفسه، كآفات النسيج العصبي: فـ”الآفة المركزية” تصيب الجهاز العصبي المركزي، أمّا “الآفة المحيطيّة” فتصيب الجهاز العصبي الخارجي (المحيطي).

“الآفات القلبيّة” تنشأ من تدمير خلايا عضلة القلب، وتضم هذه الآفات “الآفات التاجية” والتي تصيب الشرايين التاجية. والآفات التاجية تصنّف تبعاً للجهة المتضررة من القلب، وقطر الشريان الذي تشكله.

أسباب الآفات وسلوكها

إذا كانت الآفات ناتجة عن أورام فإنها تقسم إلى خبيثة وحميدة، وذلك بعد تحليل خزعة من الورم. الآفة الحميدة التي تتطور إلى خبيثة تسمى بالآفة محتملة التسرطن “Premalignant”. قد تصنف الآفات السرطانية تبعاً لحركيات النمو “growth kinetics”، مثل تصنيف لوديك (Lodwick) الذي يعرّف أنواع آفات العظم.

وهناك آفات تنشأ عن زيادة الاستثارة بالأحماض الأمينية الاستثارية، كحمض الكاينيك مثلاً، وذلك لأن التنبيه المفرط يؤدي إلى موت العصبون.

الحجم والشكل

تختلف الآفات في أحجامها، فالآفات العينيّة هي التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، أما الآفات الهيستولوجيّة فإنّه يلزم التعرّف عليها عن طريق المجهر (الميكروسكوب). الآفات الشاغلة للمساحة –كما هو واضح من التّسمية- تشغل حيزاً واسعاً، وقد تعتدي على التّراكيب المجاورة على عكس الآفات التي لا تشغل حيّزاً والتي هي فجوة في النّسيج، ومن الأمثلة عليها المساحة الصّغيرة من الدّماغ التي تتحوّل إلى سائل بعد التعرّض لسكتة دماغية.

قد تصنف الآفات تبعاَ لأشكالها أيضاَ، مثل التقرّحات التي تستهدف شكل الجزء المصاب، والآفة الدّرهمية (coin lesion) التي يمكن التعرف عليها عن طريق صورة الأشعة السّينيّة كدرهم مدوّر يظهر على صدر المريض.

استخدام الآفات في الأبحاث

تعد الآفات مفيدة للباحثين لفهم وظائف أجزاء الدماغ. تستند الأبحاث القائمة على الآفات إلى فرضيّتين، بحيث أن الضرر الذي يلحق بالدماغ من الممكن أن يؤثر على نواحٍ مختلفة من الإدارك بشكلٍ مستقلّ، وأنّ الدماغ المتضرّر بشكلٍ جزئيّ سيعمل في أجزائه غير المتضرّرة بشكل مطابق للدماغ الطبيعيّ.

الأبحاث التي تجرى على الإنسان

عادة ما يكون الأشخاص المصابون بالآفات الدماغية هم موضوع مثل هذه الأبحاث، وذلك لتحديد وظيفة المنطقة التي أصابتها الآفة. لكن صعوبة إيجاد مثل هؤلاء الأشخاص –الذين لديهم الآفة عينها التي يطمح الباحث بدراستها- تعد من أهم محددات هذه الأبحاث.

الأبحاث التي تجرى على الحيوانات

توظيف الحيوانات في هذه الدراسات يتيح للباحثين دراسة المناطق التي يريدونها، كما ويوفر السرعة في إيجاد مجموعات كبيرة من العينات. كالدراسة التي أجريت على حصين جرذ؛ لمعرفة وظيفة الحصين في إدراك الأشياء وتذكرها.

آفات تستحق الذكر 

آفات النسيج الرخو

  • آفة (Morel-Lavallee)
  • آفة (Bankart)
  • آفة (Perthes)
  • آفة (Stener)
  • التمزق العلويّ للمفصل من الأمام إلى الخلف (SLAP tear)

الآفات المرتبطة بمرض السكري

  • آفَةُ أرماني-إيبشتاين ( توليد فجوات في ظهارة البنيبات الكلوية)
  • آفَةُ بلومنتال (تكاثر وعائي شرياني في داء السكري)

آفات العظام

  • الورم الليفي غير المتعظم
  • قلع الشفا الأمامي السمحاقي الشبيه بالكم (ALPSA)
  • آفة (Hill-Sachs)
  • تخَلْخُل العظم المتحدّد

آفات الدماغ

  • آفة (Olney)

آفات الجلد

  • وحمة ميلانيتيّة الخلايا
  • الآفة المتخطية
  • عقدة (Osler)
  • تقرن الجلد السيلانيّ
  • الجلاد الحطاطي الأسود
  • الطّفحة الابيضاضيّة
  • آفة (Janeway)
  • ساركومة كابوسي (Kaposi’s sarcoma)
  • الوحمة المُرَقّطة
  • تقرُّن النُّدبة المزمن

الآفات المعديّة المعويّة

  • آفة Dieulafoy))
  • آفات كاميرون (Cameron)

الآفات الأديميّة الباطنيّة

  • الآفة الفمويّة ميلانيتّة الخلايا
  • ورم داخل الظهارة البطانيّ اللحميّ

آفات متعددة مرتبطة بالأمراض

  • بُؤْرَةُ غون (بُؤْرَةُ السُّلِّ الأَوَّلِيَّة)
  • الآفة اللمفيّة الظهاريّة الحميدة
  • آفات التصلب المتعدّد
  • هِرْبِسُ الشَّفَة
  • القَرْحَةٌ المَدارِيَّة
  • داحِسٌّ هربسيّ
تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
تصميم