Skip to content

الاكتئاب الموسميّ – SAD

 

الاكتئاب الموسميّ أو الاضطراب العاطفيّ الموسميّ Seasonal affective disorder (SAD)، هو نوع من أنواع الاكتئاب الذي يبدأ وينتهي في ذات الموعد سنويًا. يبدأ الاكتئاب الموسميّ لدى أغلبيّة الأشخاص المصابون به خلال فصل الخريف ويمتد طوال أشهر فصل الشتاء وينتهي مع نهايته، إلا أنَّ البعض، وهم أقليّة، قد يُصابون به في فصل الربيع وبدايات فصل الصيف.

يجعلك الاكتئاب الموسميّ مزاجيًا ويستنزف طاقتك خلال الإصابة به؛ لذا لا تتجاهل هذا الأمر باعتباره مجرد حالة من الكآبة الشتوية العابرة، لأنَّ الأمر ليس كذلك! وعليك أن تبدأ بأخذ خطوات جديّة للحفاظ على صحتك النفسيّة وعلى مستوى طاقتك الطبيعيّ على مدار العام.

الأعراض 

تبدأ أعراض الاكتئاب الموسميّ بالظهور لدى أغلبيّة الأشخاص في أواخر فصل الخريف وتستمر طوال فصل الشتاء وتختفي بحلول الأيام المشمسة من فصلي الربيع والصيف، إلا أنَّ هذه الأعراض قد تظهر في أحيانٍ أقلّ شيوعًا في فصليّ الربيع والصيف، لدى الأشخاص المصابون بالنمط المعاكس من الاكتئاب الموسميّ. في الحالتين تبدأ الأعراض خفيفة ومتوسطة وقد تصبح أكثر حدّةً عندما يتقدّم الفصل السنوي.

قد تتضمن علامات وأعراض الاكتئاب الموسميّ ما يلي:

  • الشعور بالاكتئاب معظم اليوم، وهذا الشعور يظهر كل يوم تقريبًا.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تستمتع بالقيام بها مسبقًا.
  • انخفاض الطاقة.
  • وجود مشاكل في النوم.
  • حدوث تغيّرات في الشهيّة أو الوزن (زيادة أو نقصان).
  • الشعور بالخمول أو الهياج والانفعال.
  • صعوبة التركيز.
  • الشعور باليأس أو بانعدام القيمة أو بالذنب.
  • وجود أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار.

تختلف أعراض الاكتئاب الموسميّ باختلاف النمط الاكتئابيّ (صيفي ربيعي أم خريفي شتوي):

أعراض الاكتئاب الموسميّ الخريفيّ – الشتويّ

قد تشمل الأعراض الخاصة اكتئاب الشتاء ما يلي:

  • كثرة النوم.
  • تغيّر نمط الشهّية، وخاصةً زيادة الرغبة بتناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات.
  • زيادة الوزن.
  • التعب أو انخفاض الطاقة.

أعراض الاكتئاب الموسميّ الصيفيّ – الربيعيّ

قد تشمل الأعراض الخاصة بالاكتئاب الموسميّ الذي يبدأ في الصيف ما يلي:

  • صعوبة النوم (الأرق).
  • انخفاض الشهيّة.
  • فقدان الوزن.
  • الهياج أو القلق.

تأثير التغيّرات الموسميّة على مُصابي اضطراب ثنائيّ القطب

يؤثر تغيّر الفصول على الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائيّ القطب كما يلي: يمكن أن يؤدي الربيع والصيف إلى ظهور أعراض الهوس (mania) أو شكل أقل حدة من الهوس (الهوس الخفيف – hypomania)، ويمكن أن تظهر لديهم أعراض الاكتئاب في الخريف والشتاء.

متى تتعين عليك زيارة الطبيب؟

من الطبيعي أن تشعر بالإحباط في بعض الأيام، ولكن إذا شعرت بالإحباط لعدّة أيام لدرجةٍ لا يمكنك معها الشعور بالتحفيز الكافي للقيام بالأنشطة التي كنت تستمتع بممارستها عادةً؛ فاستشر الطبيب، وتزداد أهميّة استشارة الطبيب إذا تغيّرت أنماط نومك وشهيتك، أو إذا بدأت تلجأ للكحول للشعور بالراحة أو الاسترخاء، أو كنت تشعر باليأس أو تفكر في الانتحار.

 الأسباب 

لا يزال السبب المحدد الذي يؤدي للإصابة بالاكتئاب الموسميّ غير معروف حتى الآن، إلا أنَّ هناك بعض العوامل التي قد تلعب دورًا في ذلك، وهي:

1- الساعة البيولوجيّة (الإيقاع اليوماويّ): قد يتسبب تناقص مقدار ضوء الشمس في فصليّ الخريف والشتاء بالاكتئاب الموسميّ، إذ أنَّ هذا التراجع الحاصل في مقدار ضوء الشمس قد يعبث ويشوّش ساعة جسدك الداخليّة الطبيعيّة، مما يؤدي لشعورك بالاكتئاب.

2- مستويات السيروتونين: قد يلعب انخفاض مستويات السيروتونين دورًا في الإصابة بالاكتئاب الموسميّ، والسيروتونين هو مادة كيميائيّة موجودة في الدماغ (ناقل عصبيّ) ويؤثر على المزاج. تؤدي قلّة ضوء الشمس إلى انخفاض مستويات هذه المادّة، مما يحفّز الشعور بالاكتئاب.

3- مستويات الميلاتونين: يؤدي تغيّر المواسم إلى الإخلال بتوازن معدّلات الميلاتونين في جسم الإنسان، مما يؤثر على أنماط النوم والمزاج.

عوامل الخطر

النساء هنّ أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب الموسميّ من الرجال، كما أنَّ حدوثه يتكرر أكثر لدى صغار البالغين منه لدى البالغين الأكبر سنًا.

تتضمن العوامل التي قد تزيد من احتماليّة الإصابة بالاكتئاب الموسميّ ما يلي:

  • التاريخ المرضيّ للعائلة: تزيد احتماليّة الإصابة في حال وجود أقارب مصابين بهذا النوع من الاكتئاب أو بأنواعٍ أُخرى.
  • الإصابة بالاكتئاب السريريّ (الرئيسيّ) أو باضطراب ثنائيّ القطب: قد تزداد أعراض الاكتئاب سوءًا مع تغيّر المواسم إذا كنت تعاني أصلاً من إحدى هاتين الحالتين.
  • العيش بعيدًا عن خطّ الاستواء: تشيع الإصابة بالاكتئاب الموسميّ أكثر لدى سكان مناطق أقصى الشمال ومناطق أقصى الجنوب، أي بعيدًا عن خطّ الاستواء. يُعزى هذا الأمر على الأرجح لتناقص كميّة ضوء الشمس خلال فصل الشتاء وطول مدّة النهار في فصل الصيف.

المضاعفات

إذا كنت مصابًا بالاكتئاب الموسميّ؛ فتعامل مع علاماته وأعراضه بجديّة، كما هو الحال مع أنواع الاكتئاب الأخرى، نظرًا لإمكانيّة تفاقمه وتسببه بمشاكل إذا لم يتم علاجه، وهذه المشاكل يمكن أن تشمل:

  • الانسحاب الاجتماعي (تراجع الحياة الاجتماعيّة).
  • مشاكل في مكان الدراسة أو العمل.
  • تعاطي مواد الإدمان.
  • اضطرابات الصحة العقليّة الأخرى مثل القلق أو اضطرابات الأكل.
  • الأفكار الانتحاريّة أو السلوك الانتحاريّ

يمكن أن يساعد العلاج في منع حدوث المضاعفات، خاصةً إذا تمّ تشخيص الاكتئاب الموسميّ وعلاجه قبل أن تسوء الأعراض.

تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
edit
تصميم
ترجمة
Error: Profile not defined!