Skip to content

سلسلة السكتة الدماغية (3): كيف أتعايش مع نتائج السكتة الدماغية؟

 

تعتبر السكتة الدماغية من أكثر الأسباب شيوعًا للعجز حول العالم فقد تغيّر السكتة الدماغية حياة المصاب خلال لحظات، وذلك لأن الدماغ يتحكم بمختلف وظائف الجسم، وعند توقف تغذية الدم إلى منطقة معينة منه تتأثر الوظيفة التي تقوم بها. 

 ما هي آثار السكتة الدماغية على الجسم؟

يعتمد تأثير السكتة على المنطقة المصابة ومساحتها (كمية نسيج الدماغ المصاب)، وبما أن كل نصف دماغ يتحكم بالجهة المعاكسة له من الجسم، فالسكتة الدماغية التي تصيب الجانب الأيمن من الدماغ تؤثرعلى الجانب الأيسر من الجسم، وهكذا.

ماذا يحدث في حال إصابة نصف الدماغ الأيسر؟

عند إصابة النصف الأيسر من الدماغ، سيتأثر النصف الأيمن من الجسم، وقد تتضمن النتائج ما يلي:

  • شلل أو ضعف في الجزء الأيمن من الجسم.
  • مشاكل في التحدث واللغة.
  • فقدان الذاكرة.
  • بطء في السلوك. 

وماذا عن نصف الدماغ الأيمن؟

عند إصابة الجزء الأيمن من الدماغ، سيتأثر النصف الأيسر من الجسم، وقد تتضمن النتائج ما يلي:

  • شلل أو ضعف في الجزء الأيسر من الجسم.
  • مشاكل في النظر.
  • فقدان الذاكرة.
  • التسرع في السلوك.

أما في حال أصيبت المنطقة الخلفية من الدماغ، سيعاني المريض على الأغلب من مشاكل في النظر.

ما هو علاج السكتة الدماغية؟

يستمر العلاج لفترة طويلة تختلف من شخص لآخر، ويقوم على أخذ الأدوية للوقاية من حدوث سكتات دماغية أخرى، بالإضافة إلى اكتساب قدر من المهارات التي قد تمّ فقدها، بحيث يسمح الدماغ من خلال خاصية المرونة العصبية عبر إعادة التدريب بعودة مهارات كالتحدث، والقراءة، والمشي، والأكل باستقلالية، لذلك يساعد البدء بمراجع إعادة التأهيل بوقت مبكر على الشفاء بصورة أفضل. 

يتضمن علاج السكتة الدماغية محاور عديدة، من أهمها:

  • العلاج الدوائي والذي يُعطى للوقاية الثانوية من سكتات دماغية أخرى، ويتضمن أدوية عديدة، منها: مضادات تخثر الدم (مميّعات الدم)، والأدوية الخافضة لضغط الدم مع المتابعة المستمرة من الطبيب.
  • العلاج الوظيفي: يتضمن القيام بتمارين يقوم بها المريض بنفسه أو بمساعدة أخصائي العلاج الوظيفي، وذلك لتحسين نطاق الحركة وتجنب ضمور العضلات أو آلامها، ومشاكل التروية. بالإضافة إلى التقليب المستمر في السرير لتجنب التقرحات الجلدية الناتجة من الضغط.
  • كما يتضمن العلاج الوظيفي تدريب المثانة المستمر لعلاج سلس البول.
  • أنشطة التدريب على البلع والتنفس بشكل مناسب لتقليل فرصة الإصابة بالالتهابات الرئوية.
  • العلاج النفسي للتعامل مع الاكتئاب، وقد يتضمن العلاج استخدام مضادات الاكئتاب أو العلاج النفسي أو كليهما. 

ما عوامل الخطر للإصابة بالسكتة الدماغية مرة أخرى؟

يصاب حوالي واحد من كل 4 مصابين بالسكتة الدماغية فيها مرة أخرى، ولحسن الحظ يمكن تجنب 80% من السكتات الدماغية من خلال القيام بالتالي: 

  1. مراقبة ضغط الدم.
  2. التوقف عن التدخين.
  3. ضبط مستوى الكولسترول في الدم.
  4. ضبط مستويات السكر في الدم.
  5. القيام بالأنشطة الرياضية.
  6. الحفاظ على نظام غذائي مناسب.
  7. تخفيف الوزن -عند الحاجة لذلك-.
  8. الالتزام بالأدوية التي صرفها لك طبيبك.

كتابة
noun_write_1686569-01
تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
تصميم