Skip to content

سلسلة كورونا الجديد (7): أسئلة شائعة عن الكورونا!

 

هل يمكنني تحديد إصابتي بمرض فيروس كورونا عبر حبس أنفاسي لعشر ثوانٍ؟

لا بد وأنّك سمعت أحدهم يتحدّث عن هذه الطريقة للكشف عن الإصابة بمرض فيروس كورونا، إذ يعتقد البعض أنَّ القدرة على حبس الأنفاس لمدّة عشر ثوانٍ دون السعال أو الشعور بالانزعاج هو دليل على عدم إصابتك بالمرض. لا يوجد أساس لهذه الفرضيّة ولا يمكنك تحديد وجود إصابة أم لا باستخدام هذه الطريقة (التي قد تكون خطيرة أحيانًا). الطريقة الوحيدة لتحديد وجود إصابة أم لا هو إجراء الفحص في المختبر.

هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا الجديد عن طريق البعوض؟

حتى هذه اللحظة لا توجد معلومات أو أدلة تشير إلى أنَّ الفيروس التاجيّ الجديد يمكن أن ينتقل عن طريق البعوض، إذ أنَّ هذا الفيروس ينتشر بشكلٍ أساسيّ من خلال القطرات المتطايرة التي تخرج من فم أو أنف الشخص المصاب عندما يسعل أو يعطس، أو من خلال قطرات اللعاب أو الإفرازات من الأنف.

هل يموت فيروس كورونا في البيئة الحارّة والرطبة؟

هذه المعلومة غير صحيحة وفقًا للمعطيات المتوافرة حتى الآن، إذ أنَّ الأدلة تُشير إلى إمكانيّة عيش وانتقال هذا الفيروس في جميع الأقاليم المناخيّة، حتى الحارّة منها.

هل يساعد تناول الثوم على الوقاية من فيروس كورونا؟ 

الثوم بشكلٍ عام هو طعامٌ صحيّ ويمتلك خصائص مُضادّة للميكروبات، إلا أنَّهُ لم يثبت حتى الآن أنَّ لتناول الثوم دورٌ في منع الإصابة بالفيروس.

هل تساعد المضادات الحيوية في الوقاية والعلاج من فيروس كورونا؟

 هذه المعلومة خاطئة لسببٍ أساسيّ وهو: أنَّ المضادات الحيويّة لا تعمل ضد الفيروسات بل ضد البكتيريا فقط.

هل يساعد فيتامين (C) في الوقاية أو العلاج من فيروس كورونا؟

لا يوجد دليل علميّ يشير إلى أنَّ مكملات فيتامين (C) والمعروف بحمض الأسكوربيك يمكن أن تساعد في الوقاية أو العلاج من فيروس الكورونا.

هل يُساعد استخدام الرذاذ الملحيّ للأنف بشكلٍ دوريّ في الوقاية من التقاط العدوى بفيروس كورونا؟

لا يوجد علميّ حتى الآن يُثبت أنَّ الرذاذ الملحيّ للأنف قد ساعد في حماية الأشخاص من التقاط العدوى، على الرغم من الدور الذي يلعبه في تسريع عمليّة التعافي من نزلات البرد العاديّة.

ما مدى فاعليّة الماسحات الحراريّة في تحديد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا؟

هذه الماسحات فعّالة في تحديد الأشخاص ذوي درجة الحرارة المرتفعة بسبب الإصابة بفيروس كورونا (إذ أنَّ الحرارة هي أبرز أعراضه) ولكنّها غير فعّالة في تحديد حاملي الفيروس دون ظهور الأعراض عليهم والتي تستغرق ما بين يومين إلى ١٠ أيام لتظهر.

هل يتسبب فيروس كورونا بمشاكل تؤثر على صحّة الحمل أو الجنين؟

لا يعلم الأطباء حتى الآن إذا ما كان هذا الفيروس يتسبب بمشاكل تؤثر على صحّة الحمل أو الجنين، أو على صحّة الطفل بعد الولادة. على الرغم من وجود حالات قليلة تمّ الإبلاغ عنها لسيدات مُصابات بفيروس كورونا قد واجهن مشاكل أثناء الحمل أو الولادة، إلا أنَّ السبب الحقيقيّ خلف هذه المشاكل لا يزال غير معروف. (اضغط هنا لقراءة مقال: كورونا والحمل، لمعرفة تأثير هذا المرض على السيدة الحامل).

هل يمكن أن يساعد شرب الكحول في الحماية من فيروس كورونا؟

بالطبع لا، والإفراط في استهلاك الكحول بشكلٍ عام يجعلك أكثر عرضةً للمشاكل الصحيّة. 

تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
edit
تصميم