Skip to content

سلسلة الزراعة في الوطن العربي (3): أنواع الإنتاج الزراعي

 

تحدثنا في المقال السابق (اضغط هنا لقراءة المقال) عن الإنتاج الزراعيّ بمفهومه العام وعن أهمّ العوامل التي تؤثر به، في هذا المقال سوف نتحدث بشكلٍ مُخصص عن أنواع الإنتاج الزراعيّ في الوطن العربي، وعن أهمّ المحاصيل التي تُزرع في بلاده المختلفة. لكن قبل أن نبدأ؛ لنستذكر معًا تعريف الإنتاج الزراعيّ

يتألف الإنتاج الزراعيّ من المُنتجات النباتيّة والحيوانيّة التي تُنتج في الحقل، بمعنى آخر منتجات القطاع الزراعيّ بشكلٍ عام. ويتضمن الإنتاج الزراعيّ هنا الفعاليّات التي تؤدي إلى خلق المنافع أو زيادتها.

ما هي أنواع الإنتاج الزراعيّ؟

يشمل الإنتاج الزراعيّ الإنتاج الحيوانيّ والنباتيّ على حدٍ سواء، فيما يلي نستعرض أهم المنتجات الزراعيّة (النباتيّة) في الوطن العربيّ، من أهم المحاصيل الزراعية في الوطن العربي هي الحبوب الزراعيّة (القمح، والأرز، والشعير، والذرة الرفيعة، والذرة الشاميّة)، والغلّات الصناعيّة والتجاريّة (القطن، التبغ، والبن، وبنجر السكر)، والفاكهة والأشجار المثمرة (الموالح، والعنب، والتمر، والزيتون، والتفاح، والخوخ، والمشمش). تتربع الحبوب على هرم الإنتاج النباتي في الوطن العربي، إذ أنَّ أغلب المساحات المزروعة في الأراضي العربيّة مزروعة بالحبوب، إلا أنَّ تذبذب كميات الأمطار في الوطن العربي من عامٍ لآخر أدّى إلى عدم ثبات كميات الإنتاج من الحبوب الغذائيّة

فيما يلي نتطرق بشكلٍ تفصيليّ لأهمّ المحاصيل الزراعيّة في الوطن العربي: 

  1. القمح

    وهو محصولٌ شتوي تتركز زراعته في دول حوض البحر المتوسط اعتمادًا على مياه الأمطار كما في المغرب وسوريا والعراق، أما في مصر فتعتمد زراعته على مياه نهر النيل، وفي السعودية تعتمد على المياه الجوفيّة التي تُستخرج باستخدام الأساليب الحديثة. من أهمّ الدول المنتجة للقمح في الوطن العربي هي: مصر حيث تُنتج 6 مليون طن، وسوريا 3.2 مليون طن، والمغرب 2.3 مليون طن، والسعودية 2 مليون طن، والعراق 1 مليون طن، والجزائر 7 مليون طن.

     

  2. الشعير

    محصول شتوي تنتشر زراعته تقريبًا في جميع البلاد العربيّة خاصةً في بلاد المغرب والشام.

     

  3. الذرةُ الشاميّة

    هي غلّة صيفيّة، تُعدّ مصر من أوائل الدول المنتجة لها وتعتمد بشكلٍ رئيسي في الزراعة على مياه نهر النيل.

     

  4. الذرة الرفيعة

    وهي غلّة صيفيّة تحتاج لدرجات حرارةٍ عالية، وتعدّ السودان من أوائل الدول المنتجة لها، ثمّ تليها مصر.

     

  5. الأرز

    الأرز هو محصولٌ صيفيّ، يحتاج لكمياتٍ كبيرة من المياه، كما يحتاج تربةً خصبةً لزراعته، وتعدّ مصر أكثر الدول العربيّة إنتاجًا للأرز بنسبة 95% من إجماليّ الإنتاج العربيّ.

     

  6. الغلاّت الصناعيّة والتجاريّة

    وهي المحاصيل التي تُستخدم في الصناعة أو تلك التي تُزرع بغرض دخولها في التجارة للحصول على المال.

     

  7. القطن

    محصولٌ صيفي، يحتاج إلى رعايةٍ واهتمام منذ لحظة بَذره وحتى جَنيه، يقدّم الوطن العربي نسبة 7% من الإنتاج العالميّ للقطن، وتعدّ مصر والسودان من أكثر الدول العربية إنتاجًا له، ويسمى قطنهما بالقطن طويل التيلة، أمّا إنتاج سوريا والعراق والمغرب، فمعظمه من أنواع متوسّطة وقصيرة التيلة.

     

  8. قصب السكر

    محصولٌ صيفي، يحتاج إلى مياهٍ كثيرة وتربة خصبة وحرارة عالية، له أهمية اقتصادية حيث يدخل في صناعة السكر والعسل الأسود والكحول والورق والخشب، من أكثر الدول إنتاجًا له مصر تليها السودان والمغرب.

     

  9. بنجر السكر

    محصولٌ شتوي، يُزرع في المناطق الشماليّة من العالم العربي ومن أهم الدول المنتجة له المغرب تليها سوريا وتسعى مصر لتطوير زراعته داخل أراضيها.

     

  10. البن

     يحتاج لزراعته درجات حرارة عالية ومياه وفيرة وتربة خصبة، ويعدّ اليمن من أكثر الدول زراعةً له تليه السودان.

     

  11. الفاكهة والأشجار المثمرة

    هناك أصنافٌ عديدة من الفواكه أهمّها:التمر والعنب والموالح والزيتون والمشمش والخوخ والبرقوق والتفاح والموز والمانجا وغيرها.

     

    بالنظر إلى الأصناف السابقة يتبين لك -عزيزي القارئ- أنَّ الوطن العربي يتمتع بتنوعٍ مناخيّ وبيئيّ يُتيح له إنتاج أصناف عديدة من المحاصيل الزراعيّة، إلا أنَّ لهذا الإنتاج معوقات عديدة تحول دون استغلال هذا التنوّع، فما هي هذه المعوقات؟ وما هي أسبابها؟ هذا ما سنعرفه في المقال القادم.

     

تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
تصميم