Skip to content

سلسلة الزراعة في الوطن العربي (1): القمح والأوطان

 

لطالما كان القمح عُنصرًا هامًّا في غِذائنا اليوميّ، فعليه يعتمد أغلب قوتنا، حيث يُشكّل الخبز ٣٥٪ من الغذاء المُستهلك يوميًّا في البلدان العربيّة. وبالرغم من أنّ المساحة المزروعة بمحاصيل الحبوب تُشكّل نحو (٦٠٪) من إجمالي المساحات المزروعة، إلّا أنّ أغلب استهلاكنا من تلك المحاصيل يعتمد على الاستيراد، ليشكّل بذلك عبئًا إضافيًّا.المصدر: المنظمة العربية للتنمية الزراعية، تقرير أوضاع الأمن الغذائي العربي.

فقد بلغت نسبة الاكتفاء الذاتي من محصول القمح على مستوى الوطن العربيّ عام ٢٠١٦ نحو ٤٢٪، وهي أقلّ من نظيرتها لعام ٢٠١٥ بما يعادل ١.٣٪. فيُعتبر بذلك الوطن العربيّ أكبر مجموعة سكّانيّة تستورد القمح على مستوى العالم. وبالرغم من وجود العديد من التطوّرات الإيجابيّة في أوضاع الأمن الغذائي العربي، إلّا أنّه من المستحيل إنكار تدهور مجال الزراعة بشكل مستمرّ. حيث شكّلت نسبة الأراضي المزروعة عام ٢٠١٦ في الوطن العربي ١.٨٪ من المساحة الجغرافيّة فيه، فقد تراجع إجمالي المساحات المزروعة عام ٢٠١٦ بنحو (٦.٥٪) مقارنة بعام ٢٠١٥. وبالنسبة للمجموعات المحصولية الغذائية، فإن المساحات المزروعة بها قد تراجعت في عام ٢٠١٦ بنحو (٦.٥٪) عما كانت عليه في عام ٢٠١٥، وتراجع الإنتاج بنسبة (٦.٣٪).

لهذا التراجع أسباب عديدة، منها عوامل بيئيّة، فقد خدمت الظروف المناخيّة والبيئيّة مورّدي القمح وغيره من المحاصيل. ولذلك عوامل سياسيّة واقتصاديّة دعّمت الصادرات وثبّطت من القدرة على الإنتاج المحليّ، فبانخفاض أسعار المحاصيل المستوردة ودعمها يكثُر الطلب عليها، ممّا يؤثّر بمُجمله على الزراعة المحليّة مؤدّيًا إلى ركود مُنتجاته وقلّة دعمه. كلُّ ذلك يصعّب مهمّة المزارعين وأصحاب الأراضي بتطوير منتجاتهم وتوسيع دائرة الإنتاج، ليلجأ حينها إلى تعمير أرضه أو استبدال محاصيله بزراعات أخرى. إضافة إلى عزوف الشباب عن اللجوء للعمل في هذا المجال في أوطانهم، فيغدو البحث عن لُقمة العيش في المجالات غير الزراعيّة واعدًا أكثر، لكنّنا بذلك ننتهي باستيراد لُقمة عيشنا وقمحنا.

ليس بالإمكان تصوّر مستقبل دون هذه السنابل الذهبيّة، فالقمح مصدر حياة لعدد كبير من الشعوب، ممّا يستدعي العمل على تطوير مجال الزراعة وتنميته، وفهم العوائق التي أدّت بنا إلى هذا الانحدار في المجال الزراعيّ.

كتابة
noun_write_1686569-01
تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
تصميم