Skip to content

سلسلة الحمل (3) :  التغذية والحمل

 

الحمل هو فترة نُموِّ الجنينِ وتطوُّرهِ والتي يرافقها حدوث تغييرات فسيولوجيّةٍ عند الأم. من المهم أن تتناول المرأةُ الحامل كميّاتٍ كافيةٍ من المُغذّيّات لتعزيزِ نموّ الجنين وتطوّره ، إذ أنَّ سوء تغذية الأم (من نقص أو إفراط) يرتبط بحدوث نتائجَ سلبيّة للحمل؛ لذلك فمن المُهم تقييم النظام الغذائي للأم وتعديله قبل الحمل وخلاله -إذا دعت الحاجة-.

هل سأحتاج إلى تغيير نمطي الغذائيّ أثناء الحمل؟ 

إذا كُنتِ ترغبين بالحمل استشيري طبيبك أو طبيبتك قبل البدء بالمُحاولة، وسيشرحون لكِ إن كان نظامك الغذائيّ بحاجةٍ إلى تغيير، كما سيحددون الخُطوات التي عليكِ اتباعها لتحقيق حملٍ صحيّ. في الحقيقة، من المُمكن أن تحتاجي إلى تغيير نمطك الغذائيّ قبل الحمل، و من المُمكن أن تحتاجي أيضًا للبدء في تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك. إنّ تناوُل الأطعمة المناسبة التي تحتوي على المواد الغذائية التي يحتاجها الطفل يُساعد على نموه وتطوره بشكلٍ طبيعيّ، أما تناول الأطعمة الخاطئة قد يؤذي طفلك. على سبيل المثال، إذا كنت تتناولين الجبن المصنوع من الحليب غير المبستر أو اللحوم غير المطهوّة جيدًا فقد تصابين بالعدوى التي قد تؤدي إلى الإجهاض. وإذا كنتِ تتناولين فيتامين أ على شكل مُكملات غذائية يوميًا (أكثر من 3000 ميكروغرام أو 10000 وحدة دولية) فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى تشوّهاتٍ جنينيّة.

ما هي الأطعمة التي يجب أن أتناولها؟

  • من أفضل الأنظمة الغذائية لك ولطفلك هي تلك التي تحتوي على الكثير من الفواكه الطازجة، والخضروات، والحبوب الكاملة، وبعض منتجات الألبان قليلة الدسم، وبعض مصادر البروتين مثل اللحوم أو البيض أو البازلاء أو الفول المجفف.
  • إذا كنتِ لا تأكلين مُنتجات الألبان فستحتاجين إلى الحصول على الكالسيوم من مصادر أخرى. 
  • أمّا إذا كنتِ تتبعين نظامًا نباتيًّا، فتحدّثي إلى خبير التغذية حول اختياراتك الغذائية، فقد تفتقد الوجبات النّباتية في بعض الأحيان إلى عناصر مُهمة لنموِّ الطفل.

هل يجبُ عليّ تحضيرُ الطّعامِ بشكلٍ مُختلف؟

نعم من المُمكن ذلك، عليكِ أن تكوني حذرةً بشأن تجنب الجراثيم في طعامك، فالإصابة بالعدوى أثناء الحمل يمكن أن يسبّب مضاعفات خطيرة. إليك ما يجب عليك فعله لتجنب وجود الجراثيم في طعامك:

  • اغسلي يديكِ جيدًا بالماء والصابون قبل تناول الطعام.
  • تأكدي من طهي الدجاج ولحم البقر والبيض واللحوم الأخرى جيدًا.
  • اغسلي الفواكه والخضروات الطازجة بالماء قبل تناولها.
  • عند الانتهاء من إعداد الطعام اغسلي يديك وأي شيء يلمس اللحم النيء-ويشمل ذلك سطح المائدة وألواح التقطيع والسكاكين والملاعق- بالماء الساخن والصابون.

ما الأطعمة التي يجبُ عليّ أن أتجنّبَها؟

  • يجبُ تجنُّب أنواع معينة من الأسماك وخاصةً الكبيرة منها كونها تحتوي على كمياتٍ مرتفعة من معدن الزئبق؛ حيثُ من الممكن أن يمنع الزئبق دماغ الطّفل من التّطوّرِ بشكلً طبيعيّ.  
  • تجنُّب جميع أشكال الكُحول.
  •  يجب أيضًا الحدُّ من كميّة الكافيين في نظامكِ الغذائيّ، وذلك بعدم شرب أكثر من كوب إلى كوبين من القهوة يوميًا،  بالإضافة إلى الشاي والكولا نظرًا لاحتوائهما على الكافيين لكن بكميات أقل من تلك الموجودة في القهوة.
  • تجنبي تناول المشروبات السُّكريّة كالمشروبات الغازيّة والمشروبات الرياضيّة، فهي ليست جيدة للصّحة بشكلٍ عام.
  • عليكِ أن تستشيري طبيبك أو طبيبتك قبل تناولِ الأعشاب.
  • تجنب منتجات القنّب -كتدخين الماريجوانا- أثناء الحمل، فتناول هذه المنتجات يمكن أن يُسبّب مشاكلَ للطفل سواء عند الولادة أو في وقتٍ لاحقٍ من حياته. 

ما هي فيتامينات ما قبلَ الولادة؟

هي مُكمّلات غذائية تؤخذ قبل شهرٍ من الحمل ويستمر تناولها طوال فترة الحمل، حيث تساعد هذه الفيتامينات -التي تحتوي أيضًا على الحديد والكالسيوم- على التّأكُد من أنّ طفلكِ لديهِ جميعُ العناصرِ الأساسيّة التي يحتاجُها لتشكيلِ أعضاءٍ صحيّة، كما وتُساعد في تقليل مخاطرِ حدوث التشوّهات الجنينيّة وغيرها من المُشكلات.

ما هو الذي يجب أن أبحث عنه في فيتامينات ما قبل الولادة؟

يمكنكِ شراء هذه الفيتامينات من الصّيدلية، اختاري الفيتامينات المُتعددة التي تحمل علامة “ما قبل الولادة” والتي تحتوي على 400 ميكروغرام على الأقل من حمض الفوليك فهو مهم بشكلٍ خاص في منع تشوّهات الجهاز العصبيّ المركزيّ وتشوّهات الحبل الشوكيّ والعمود الفقريّ. لا تنسي عرض الفيتامينات التي تريدين أخذها على طبيبكِ أو طبيبتِكِ للتأكد من أن الجُرعات مناسبة لكِ ولطفلكِ، كما وأنه من الممكن أن يصفها لك من الأساس بجرعات معدّلة عن تلك الموجودة في الصيدلية -فقد يضيف لك مكملات تحتوي على كمياتٍ أكبر من الحديد-، وننصحك باتّباع نصائحه لأنه من المهم أن تحصلي على كميّة كافية من هذه الفيتامينات والمكملات أثناء الحمل، فهذا يُمكن أن يساعد في منع حالةٍ تُسمى “فقرُ الدّم الحديديّ”.

ما هو المعدل الطبيعيّ للوزن المكتسب أثناء الحمل؟

يعتمد هذا على وزنكِ قبل الحمل، سيخبركِ طبيبكِ أو طبيبتكِ عن مقدار زيادة الوزن المناسبة لكِ. بشكلٍ عام، يجبُ أن تكسب المرأةُ التي تتمتع بوزنِ صحيِّ من 11 إلى 16 كغم خلال فترة الحمل، في حين يجبُ على المرأةِ التي تُعاني من زيادة الوزن أو السُّمنة أن تكسب وزنًا أقل. إذا بدأتِ بفقدانِ الوزن، بسبب غثيانِ الحمل الصباحيّ مثلاً، قومي بمُراجعة الطبيب.

كتابة
noun_write_1686569-01
تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
edit
تصميم
ترجمة
Error: Profile not defined!