Skip to content

سلسلة الغدة الدرقية (1) : الغدة الدرقية

 

 

ما هي الغدّة الدّرقيّة؟

الغُدّة الدَّرَقيّة هي غدّة موجودة أدنى عنقك أسفل تفاحة آدم مباشرة، شكلها يشبه الفراشة بحيث تتكوّن من جزئين متّصلين (أيمن، وآخر أيسر) وبينهما بَرْزَخ الدّرقيّة. وكغيرها من الغدد، تُنتج هذه الغدّة هرمونات تعمل بشكل عامٍّ على تنظيم عمليَّات الأيض في الجسم، بالإضافة إلى تنظيم مستوى الكالسيوم.

ما هي الهرمونات التي تنتجها هذه الغدة؟ وما دورها؟

تقوم غدَّتُك الدُّرقيَّة بإنتاج اثنين من الهرمونات الأساسيَّة وهما:

  • هرمون الثيروكسين (T4)
  • هرمون ثلاثي اليودوثيرونين (T3).

تنتشر الهرمونات المذكورة في مجرى الدم لديك لتساعد في تنظيم الأيض، ولتحافظ على معدَّل استهلاك جسمك للدُّهون والكربوهيدرات، كذلك تساعد على التَّحكُّم في درجة حرارة جسمك، وتؤثُّر على معدَّل ضربات القلب لديك، وتساعد على تنظيم إنتاج البروتينات.

  • كما تقوم غدَّتك الدُّرقيَّة بإنتاج الكالسيتونين — وهو عبارة عن هرمونٍ يساعد في تنظيم كميّة الكالسيوم في الدم.

كيف يتم التحكم بإفراز هذه الهرمونات؟

 

تتحكَّم غدّتاك؛ النخاميّة وتحت المِهاد (الوطاء) الواقعتان أسفل الدماغ -كما في الصورة- بمعدَّل إنتاج وانتشار تلك الهرمونات.

تبدأ العمليّة عندما تقوم تحت المهاد بإعطاء إشارة للغُدَّةِ النُّخاميَّة -وذلك بإفراز الهرمون المُطلِق لمُوَجِّهَة الدُّرقيَّة (TRH)-، لتُنتِجَ الغُدَّةُ النُّخاميَّةُ هرمونًا يُعرَف باسم الهُرمون المُحفِّز للغدَّة الدُّرقيّة (TSH). تقوم غدتك النخاميَّة بإطلاق كميّة معيّنة من هرمون تحفيز الغدّة الدّرقيّة وفقًا لكميّة هرمون الثايروكسين (T4) وهرمون (T3) في الدّم.

إذًا فإنّ غدّتك الدّرقيّة تقوم بتنظيم إنتاج الهرمونات وفقًا لكميّة الـ(TSH) التي تتلقاها من الغدّة النخاميّة.

لذا فإنّ طبيبك إذا شكّ بوجود أيّ خللٍ في عمل الغدّة الدّرقيّة، فإنّه يقوم بفحص هذا الهرمون (TSH) بالإضافة إلى هرمونات الغدّة (T3) و(T4).

ما هي الاضطرابات التي قد تحدث في وظائف الغدّة الدّرقيّة؟

  • خمول الغدّة الدّرقيّة: ونعني بذلك انخفاض إنتاج الغدّة الدّرقيّة لهرموناتها، مما يجعل خلايا الجسم وأعضاءه تعمل بشكلٍ أبطأ، فمثلًا يزداد الوزن، ويبطأ معدَّل ضربات قلبك، وكذلك حركة الأمعاء لديك مما يؤدّي إلى الإمساك.
  • فَرْط نشاط الغدّة الدّرقيّة: ونعني الزّيادة في إنتاجيّة الغدّة لهُرموناتها، ممّا يجعل خلايا الجسم وأعضاءه تعمل بشكلٍ أنشط من الطّبيعيّ، فينقص الوزن، ويرتفع معدّل ضربات قلبك مثلًا، أو يزيد نشاط الأمعاء لديك مما قد يؤدّي إلى الإسهال.
  • خمول الغدة أكثر شيوعًا من فرط نشاطها، لكنَّ كليهما يصيب السّيّدات أكثر من الرّجال بالمُجمل، وسنخصِّص مقالاتٍ لاحقة للحديث عن كلٍّ منهما بشكلٍ أكثر تفصيلًا.
تدقيق علمي
atom
تدقيق لغوي
edit
تصميم
ترجمة
Error: Profile not defined!