Skip to content

سلسلة متلازمة داون (2) : الفحوصات اللّازمة

 

هل يمكنُ الكشفُ عن متلازمة داون قبل الولادة؟

نعم، يمكنُ للمرأةِ الحاملِ إجراءَ فحصِ سلامةِ الجنينِ للتَّأكُّدِ من سلامةِ الجنينِ من متلازمة داون قبل الولادة، بحيث تستعدُّ الأسرة لاستقبالِه منذ البداية. الكشف عن متلازمة داون يمكن أن يكون بعدّة فحوصات خلال فترات الحمل المختلفة، إمّا عبر فحص الموجات فوق الصّوتيّة (السّونار)، أو عبر أخذ عيّنة من دم الأم، أو غيرها. كما ويتمُّ تشخيص الطّفل بمتلازمة داون عند الولادة بعد التّعرّف على صفاته الشّكليّة المميّزة، ويتمُّ تأكيد ذلك بأخذ عيّنة دم من الطّفل وفحصها. كيف يمكن تمييز أطفال متلازمة داون بعد الولادة؟ وما هي الصفات الشكليّة التي يتميّزون بها؟

 

بالنسبة لأطفال متلازمة داون حديثي الولادة، فهم يتميّزون ببعض الصّفات التّالية:

1- الوجوه المُفَلطَحة.

2- جلدٌ زائدٌ على الرّقبة من الخلف.

3- عيون تشبه عيون الآسيويّين.

4- ارتخاء العضلات.

5- زيادة في مرونة المفاصل.

6- آذان ذات مظهرٍ غريب.

7- تجعيدة أفقية واحدة في باطن الكف بدلًا من اثنتين (كما في الصورة).

8- فراغ كبير بين أصبع القدم الكبير والأصبع الذي بجانبه.

 

هل هناك ما يميّزهم عندما يكبرون أكثر؟

أطفال داون والبالغون يتّصفون بالصّفات التّالية:

1- الرؤوس المُفَلْطَحة من الخلف.

2- تجاعيد على الجفن.

3- تفلطح الأنف.

4- آذان صغيرة وغير طبيعيّة.

5- ألسنة ممتدّة خارج التجويف الفمويّ.

6- فمٌ مفتوح.

7- أسنان غير طبيعيّة.

8- رقبة قصيرة.

9- أيادي قصيرة وعريضة.

هل هناك مشاكل صحيّة من الممكن أن تحدث مع طفل داون أكثر من غيره من الأطفال؟

نعم، فبالإضافة إلى الصّفات الشّكليّة المميّزة التي ذكرناها، هناك عددٌ من المشاكل والمضاعفات الصّحيّة التي ترافق متلازمة داون. إصابة طفلك بمتلازمة داون لا تعني وجود هذه المشاكل جميعًا، لكنّه يعني أنّ عليك الحرص على مراجعة طبيبه باستمرار للكشف عن وجود أيٍّ منها والتّدخل في وقت المناسب لأنّه -ولحسن الحظ- يمكن علاج معظم هذه المشاكل، وتفادي حصول المضاعفات الخطرة.

ما هي هذه المضاعفات والمشاكل الصحية؟

يمكن تقسيم هذه المضاعفات من ناحية الخطورة على الحياة إلى مضاعفات تُشكِّل خطرًا على حياة الطفل، ومضاعفاتٍ أخرى، وفي ما يلي تفصيلٌ لكليها:

1- المشاكل الّتي قد تشكِّل خطرًا على صحة الطفل:

وأكثرها خطورةً هي تلك المتعلِّقة بقلب الطفل، وأمراض الدّم، وأمراض جهاز المناعة.

  • مشاكل القلب:

نصف أطفال داون تقريبًا يولدون بمشاكل خَلْقيّة في القلب -التي يكون أغلبها قابل للإصلاح- وتؤثر هذه المشاكل غالبًاعلى الجدران التي تفصل بين حجرات القلب (يُطلق عليها العامّة فتحة في القلب).

  • أمراض الدم:

قد يعاني أطفال داون من أمراضٍ في الدم تشمل سرطانات الدم (اللوكيميا)

  • أمراض جهاز المناعة:

قد لا يعمل جهاز مناعة الطفل المصاب بمتلازمة داون كما ينبغي، ممّا يجعل هؤلاء الأطفال أكثر عرضةً للإصابة بالعدوى، وبعض أنواع السرطانات، وأمراض المناعة الذاتيّة.

  • أمراض المعدة والجهاز الهضميّ:

تقريبًا 5% من أطفال داون لديهم أعضاء جهاز هضميّ غير متكوّنة بشكلٍ طبيعيّ، ممّا قد يؤدّي إلى وجود انسداداتٍ في مسار الجهاز الهضميّ تُصَحَّح بالتدخُّلات الجراحيّة. أطفال داون كذلك يكونون أكثر عرضةً للإصابة بمرض سيلياك، وهو مرض يؤثر على انثناءات الأمعاء وامتصاص الغذاء لديهم، ممّا يجعلهم لا يتحمّلون تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتين يدعى الغلوتين -وهو البروتين الموجود في القمح وغيره من الأطعمة-.

  • مشاكل الهرمونات:

قد تؤثّر متلازمة داون على إنتاج الجسم لبعض الهرمونات، كما وقد تؤثّر على استجابة الجسم لها؛ فقد يعاني أطفال داون من قصور في الغدة الدرقيّة -مما يجعلهم أكثر عُرضةً للسُّمنة-، بالإضافة إلى كونهم أكثر عُرضَةً للإصابة بالسّكريّ من النّوع الأوّل والذي يُعالَج بحُقَن الأنسولين.

  • مشاكل الجهاز الهيكلي:

يعاني أطفال داون من زيادةٍ في مرونة المفصل بين الفقرتين الأولى والثانية في الرقبة، وهذه المشكلة بحدّ ذاتها لا تُسبب أعراضًا إلا أنَّها قد تتسبب بالألم جرّاء ضغطها على العمود الفقري، أو قد تُسبب انحناء الرأس لجهةٍ واحدة، أو حتى الشلل في أسوأ الحالات؛ لذلك، يتعيّن على أطفال داون الذين يشاركون برياضاتٍ مُعيّنة كالأولومبيّات خوض بعض الفحوصات السريريّة للتأكد من اتزان المفصل وثباته.

2- المشاكل الصحيّة والمضاعفات الأخرى:

وهي مشاكل ومضاعفات أقلّ خطورة على الحياة، وتؤثّر على الرؤية، والسمع، وغيرها.

  • مشاكل الإدراك:

جميع أطفال متلازمة داون تقريبًا يعانون من هذه المشاكل بدرجاتٍ متفاوتة لكنّهم على الرغم من ذلك يتعلّمون المهارات الأساسيّة وإن كانوا يستغرقون وقتًا أطول لتعلّمها. وفي ما يلي الأوقات التي يتقن فيها أطفال داون بعض المهارات.

 

  • الطول والوزن:

يكون الأطفال المصابون بمتلازمة داون أصغر من غيرهم، كما أنّ رؤوسهم أصغر، ومن الممكن أن يستمرُّوا بالنُموّ ببطء أو ألّا يصلوا أبدًا إلى نفس أطوال الأطفال الآخرين في عمرهم. بالرغم من أنّ أطفال متلازمة داون ينمون بشكلٍ أقلَّ من الطبيعي عمومًا، إلّا أنهم يميلون لكسب الوزن بشكلٍ أكبر من غيرهم، وقد يُعزى ذلك لبطء عمليّات الأيض لديهم، لذلك فإن على الوالدين أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنّب السمنة لدى أبنائهم عبر تشجيعهم على ممارسة الرياضة والتقليل من كمية الطعام الذي يتناولونه إذا دعت الحاجة.

  • الرؤية:

معظم أطفال متلازمة داون لديهم مشاكل في الرؤية؛ كقصر النظر، وطوله، والانحراف، وقد يعانون من الحَوَل نتيجةً لضَعف عضلات أعينهم، أو حتى حركاتٍ غير طبيعيّةٍ في العينين تؤثر على رؤيتهم. غالبًا ما يمكن تصحيح هذه المشاكل بالنظارات.

  • مشاكل السمع:

ما يُقارب 80% من أطفال داون يعانون من مشاكل في السمع قد تؤدّي إلى استخدام سمّاعات تساعدهم على السمع، كما أنّهم يكونون أكثر عُرضةً لحدوث الالتهابات الناجمة عن العدوى في الأذن.

  • الجلد:

معظم أطفال داون يعانون من مشاكل في الجلد. هذه المشاكل في معظمها لا تستدعي اهتمامًا خاصًا، نذكر منها:

1- سُمك جلد راحة اليدين والقدمين.

2- جلد متقشّر هشّ يغطّي فروة الرأس وأماكن رطبة أخرى في الجسم.

3- تلوّن الجلد بلونٍ وردي في بعض الأماكن.

4- جفاف الجلد.

  • السلوك:

المشاكل السّلوكيّة والنّفسيّة شائعة لدى أطفال متلازمة داون أكثر من الأطفال الآخرين. الاضطرابات الشائعة لديهم هي؛ فرط النشاط ونقصان التركيز (ِADHD)، اضطراب المعارض (oppositional disorder)، واضطرابات العدوانية (aggressive disorders)، كما أنّ ما يقارب الـ7% من أطفال متلازمة داون لديهم اضطراب طيف التوحد.

  • انقطاع النفَس أثناء النوم:

تصل نسبة أطفال داون الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النّوم إلى 75%، وهو ما يؤدّي إلى توقّف النفَس لديهم خلال النّوم بشكلٍ متقطّع، غالبًا ما يتربط ذلك بزيادة الوزن لكنه يحدث عند أطفال داون حتى لو لم تكن أوزانهم أعلى من المتوسط.

  • الإنجاب:

من الممكن لنساء داون أن يَحمِلْن، أما الذّكور فيمكن القول أن جميعهم تقريبًا غير قادرين على الإنجاب، لكنّ تعليم كلا الجنسين حول الصّحة الإنجابيّة والجنسيّة ضروريّ جدًا عند البلوغ.

نعلم عزيزي القارئ بأنك تشعر بأن حجم المعلومات كبير جدًا، وأنه يصعب عليك التنسيق بين كل تلك المواعيد والفحوصات، لذلك نضع بين يديك جدولًا يلخّص مواعيد الفحص اللازمة لكل من المشاكل المذكورة، والتي يطلبها طبيب الأطفال الخاص بطفلك -إلا في حالات خاصة مذكورة سيحوّلك بها إلى طبيب مختص آخر-.

كتابة
ملاك كساسبة
noun_write_1686569-01
تدقيق علمي
د. علي الحوامدة
noun_Newspaper_1299103-01
تدقيق لغوي
سهى أبو زنيمة
noun_Proofreading review_1737806-01
تصميم
نرمين فودة
noun_design_695181-01