سلسلة ضغط الدم (3) : المضاعفات وارتفاع ضغط الدم الطارئ

 

إنَّ ارتفاع ضغط الدم إلى حدٍ أعلى بكثير من المعدل الطبيعي (أعلى من 180/120 مم زئبق) هو حالة طارئة تستوجب التدخل الطبيّ العاجل، يُطلق بعض الأطباء على هذه الحالة اسم ارتفاع ضغط الدم الخبيث؛ وذلك لما لها من مضاعفاتٍ تنعكس بشكلٍ سلبي على صحة المريض وحياته؛ وهذه المضاعفات تعني حدوث تلف أو ضرر في أعضاء جسم الإنسان المختلفة.

ما هي الأعضاء التي يؤثر عليها ارتفاع ضغط الدم؟

1- العيون: إنَّ ارتفاع ضغط الدم قد يؤثر على العينين ويؤدي إلى انتفاخ (وذمة) العصب البصريّ، أو إلى حدوث نزيفٍ في الشبكيّة (الجزء الخلفيّ من العين).

2- الدماغ: قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى حدوث سكتة دماغيّة وإلى حدوث نزيفٍ دماغيّ.

3- القلب: تشمل مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على القلب النوبات القلبيّة (الجلطات)، وفشل عضلة القلب، وحدوث ضررٍ بالأوعية الدمويّة الأساسيّة التي تغذي الجسم كالشريان الأبهر.

4-  الكلى: يؤدي الارتفاع الشديد في ضغط الدم إلى الفشل الكلوي، وهو توقف الكلية عن أداء وظيفتها بتنقية الدم من المواد السامة وتكوين البول.

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم الطارئ؟

تظهر الأعراض وفقًا للأعضاء التي تأثرت، وتشمل:

  • عدم وضوح الرؤية بشكل مفاجئ.
  • الصداع الشديد.
  • الشعور بالغثيان والتقيُّؤ.
  • فقدان الوعي أو التشنج.
  • ضعف أو خدران جهة واحدة من الجسم أو في إحدى الساقين أو الذراعين.
  • صعوبة في الكلام.
  • ضيق في النَّفَس.
  • ألم في الصدر.
  • ألم في أعلى الظهر أو بين الكتفين.
  • تغيّر لون البول إلى البنيّ أو الأحمر.
  • ألم في أسفل الظهر أو الخاصرة.

ماذا عليّ أن أفعل في حال شعرت بأحد هذه الأعراض؟

عليك التوجه فورًا إلى الطوارئ في حال شعورك بأحد هذه الأعراض -خاصةً إذا كنت مُشخَّصًا بارتفاع ضغط الدم-، سوف يقوم الطبيب بسؤالك عن الأعراض التي تشعر بها ويقوم بفحصك والتأكد من قراءات الضغط وسلامة عينيك، ثم سيستعين بعدّة فحوصات مخبريّة تشمل فحوصات للدم والبول، وأخرى إشعاعيّة كصورة أشعة للصدر، أو صورة طبقيّة للدماغ -إذا دعت الحاجة لذلك-، كما قد يقوم بإجراء تخطيط للقلب، ثم بعد ذلك -وبناءً على نتائج الفحوصات- يضع الطبيب الخطة العلاجيّة الأنسب لحالتك.

هل تكون إصابة أعضاء الجسم بالتلف نتيجةً حتميّةً لارتفاع الضغط الشديد؟

ليس بالضرورة؛ في بعض الأحيان يكون ضغط دم الشخص أعلى بكثير من المعدل الطبيعي، لكن دون حدوث تلف في أيّ عضو من أعضاء الجسم، تُسمى هذه الحالة التي يحدث فيها ارتفاع شديد لضغط الدم دون إلحاق ضرر بأجهزة الجسم، بـ إلحاح ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم المُستعجل (hypertensive urgency) ويختلف تعامل الأطباء مع هذه الحالة عن تعاملهم مع حالة ارتفاع الضغط الطارئ (hypertensive emergency).

كتابة
ملاك كساسبة
noun_write_1686569-01
تدقيق علمي
د.رندة فرح
noun_Newspaper_1299103-01
تدقيق لغوي
سهى أبو زنيمة
noun_Proofreading review_1737806-01
تصميم
نرمين فودة
noun_design_695181-01