سلسلة ضغط الدم (1) : ارتفاع ضغط الدم

 

ما هو ضغط الدم؟

يُقصد بضغط الدم القوّة التي يؤثّر بها الدّم على جدران الأوعية الدمويّة.

ما هو مرض ارتفاع ضغط الدم؟

هو ارتفاع القوة التي يضغط بها الدم على جدران الأوعية الدموية.

كيف يقاس ضغط الدم؟

يُستخدم جهاز الضغط -بأنواعه المختلفة- لقياس ضغط الدم، ويُعبَّرُ عن ضغط الدّم برقمين؛ حيث يمثل الرقم الأعلى ضغط الدّم الانقباضيّ، وهو ضغط الدّم في الشرايين عند انقباض عضلة القلب، في حين يمثل الرقم الأدنى ضغط الدّم الانبساطيّ؛ وهو ضغط الدّم في الشرايين عند انبساط عضلة القلب.

ما هي القراءات الطبيعية؟

تُعتبر قراءات الضغط طبيعيةً عندما يكون الضغط الانقباضيّ أقل من 120 مم زئبق والضغط الانبساطيّ أقل من 80 مم زئبق، أما في حال ارتفاع هذه القراءات لتصل إلى أكثر من 140/90 مم زئبق، فعندها يُعدُّ الشخص مصابًا بمرض ارتفاع ضغط الدم؛ وتجب عليه زيارة الطبيب لتشخيصه بالإصابة من عدمها، ولاتخاذ الإجراءات المناسبة بناءً على نتائج التشخيص. تعتبر قيم الضغط التي تتراوح ما بين 130-139 مم زئبق للضغط الانقباضيّ و 80-89 مم زئبق للضغط الانبساطيّ، مرتفعةً وتشير إلى وجود استعدادٍ لدى الشخص للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، وفي هذه الحالة يتعيّن عليه الذهاب للطبيب لأخذ الاحتياطات اللازمة و بدء العلاج عند الحاجة إليه.

ما هي الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم؟

عند قياس ضغط الدم، تجب مراعاة ما يلي:

  • يجب أن تكون الغرفة هادئة وبلا مُشتتات.
  • يجب أن يكون المريض مرتاحًا، وأن يمتنع عن الكلام قبل القياس وخلاله.
  • أن يمتنع عن التدخين أو شرب القهوة قبل ساعةٍ من قياس الضغط.
  • أن يكون المريض جالسًا وظهره مستند إلى الكرسي وذراعه ممدودة على سطحٍ مستوٍ.
  • توضع كفة جهاز الضغط على الذراع الممدودة، بحيث يكون منتصفها على مستوى قلب المريض، وأسفل الكفة أعلى من الكوع بمقدار 3 سم -أي أنَّ وضعها على الكوع خطأ-.
  • يجب أن تكون القدمان مستويتان على الأرض وألا تكونا متقاطعتان.

كيف يتم تشخيص مريض ضغط الدم؟

معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لا تظهر لديهم أيّة أعراض، إي أنَّه من الممكن أن يكون الشخص مصابًا بمرض ارتفاع ضغط الدم لسنواتٍ طويلة دون أن يُدرك ذلك؛ لهذا السبب، غالبًا ما يُطلق على هذا المرض اسم “القاتل الصامت”. يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم من قبل الطبيب عندما يكون ارتفاع ضغط الدم ثابتًا وليس عرضيًا، مع توفر قراءتين مرتفعتين يفصل بينهما أُسبوع واحد على الأقل، ويوصى المريض بتسجيل قراءات الضغط في البيت أو العمل  في جدول -كالجدول المرفق- وإحضاره معه عند زيارة الطبيب.

إذا كانت هناك قراءة واحدة مرتفعة للغاية لضغط الدم، أو كان هناك تلف ناتج من ارتفاع ضغط الدم؛ مثل إصابة القلب أو العين أو الكلى، فإنَّ قراءةً واحدة لضغط الدم تكفي لتشخيص المريض بمرض ارتفاع ضغط الدم.  (6)

من هم الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بضغط الدم؟

هناك نوعان لضغط الدم: أوليّ وثانويّ -سنتحدث عنهما بالتفصيل في مقالٍ لاحق- يحدث ضغط الدم الأوليّ بلا سببٍ واضح، إلا أنَّ هناك العديد من العوامل التي ترفع من خطر الإصابة به، نذكر منها:

  • العمر؛ مع تقدم العمر تقل مرونة الشرايين مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • السمنة.
  • التاريخ العائليّ الطبيّ.
  • العِرق.
  • انخفاض عدد الوحدات الكلويّة والاعتلال المزمن في الكلى.
  • النظام الغذائيّ كثير الصوديوم (الطعام المالح).
  • استهلاك الكحول.
  • قلّة النشاط البدنيّ.
  • التدخين.

كتابة
ملاك كساسبة
noun_write_1686569-01
تدقيق علمي
د.رندة فرح
noun_Newspaper_1299103-01
تدقيق لغوي
سهى أبو زنيمة
noun_Proofreading review_1737806-01
تصميم
نرمين فودة
noun_design_695181-01